بعض الأحاديث تفيدك في إستنتاج شكل الأرض

بعض الأحاديث تدل على ان الارض مسطحة اقرأ وناقش

 


 
حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن عبد العزيز عن وهب -رحمه الله- قال: جاء ذو القرنين إلى الجبل المحيط بالدنيا وهو قاف فقال: أنت قاف؟ قال: نعم، قال: فما هذه الجبال الراسيات؟ قال: هذه من عروقي، فإذا أراد الله -عز وجل- أن يزلزل بالأرض أوحى إلي فحركت عرقا من عروقي، قال: فاستوحش ذو القرنين فبعث الله تعالى إليه ملكا يؤنسه، فقال: هل من ورائها أرض أخرى، قال: نعم، أرض بيضاء مسيرة خمسمائة عام مملوءة ثلجا، لولا برد ذلك الثلج لهلك أهل تلك البلدة من حر حملة العرش، وقال: هل وراءها أرض أخرى؟ قال: نعم، أرض مملوءة بردا لولا برد ذلك البرد لهلك أهل تلك البلدة من حر حملة العرش، قال: قلت: أخبرني بعظيم من عظمة الله -عز وجل- بكلمة واحدة، قال: إن ما حدثتك لبين أصبعين من أصابع الله -عز وجل- كخردلة في فلاة من الأرض.

قال: وحدثنا عبد الله بن محمد بن يعقوب قال: حدثنا أبو حاتم عن آدم بن أبي إياس عن شيخ من بني تميم عن أبي روق عطية بن الحارث عن عكرمة عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: خلق الله -عز وجل- جبلا يقال له: قاف محيط بالأرض، وعروقه إلى الصخرة التي عليها الأرض، فإذا أراد الله -عز وجل- أن يزلزل قرية أمر ذلك الجبل، فيحرك الذي يلي تلك القرية فيزلزلها ويحركها، فمن ثم تحرك القرية دون القرية.

قال: حدثنا أبو يعلى قال: حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال: حدثنا أبو أسامة عن صالح بن حيان عن عبد الله بن بريدة قال: قاف جبل محيط بالأرض من زمردة عليها كنف السماء.

قال: حدثنا أبو الطيب أحمد بن روح قال: حدثنا علي بن عمرو عن إبراهيم بن موسى البحراني عن مقاتل عن عكرمة عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: دخل علينا رسول الله -صلي الله عليه وسلم- ونحن في المسجد حلق حلق، فقال لنا رسول الله -صلي الله عليه وسلم- فيم أنتم؟ قلنا: نتفكر في الشمس كيف طلعت وكيف غربت، قال: أحسنتم، كونوا هكذا تفكروا في المخلوق ولا تفكروا في الخالق، فإن الله -عز وجل- خلق ما شاء لما شاء وتعجبون من ذلك، إن من وراء قاف سبع بحار كل بحر خمسمائة عام، ومن وراء ذلك سبع أرضين يضيء نورها لأهلها، ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة يطيرون خلقوا على أمثال الطير هو وفرخه في الهواء لا يفترون عن تسبيحة واحدة، ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة خلقوا من ريح فطعامهم؛ ريح وشرابهم ريح وثيابهم من ريح وآنيتهم من ريح ودوابهم من ريح لا تستقر حوافر دوابهم على الأرض إلى قيام الساعة، أعينهم في صدورهم ينام أحدهم نومة واحدة ينتبه ورزقه عند رأسه، ومن وراء ذلك سبعين ألف أمة، ومن وراء ذلك ظل العرش وفي ظل العرش سبعين ألف أمة، ما يعلمون أن الله تبارك وتعالى خلق آدم ولا ولد آدم ولا إبليس ولا ولد إبليس، وهو يقول سبحانه وتعالى:  وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ  .

اضف تعليقك :

اكثر من رائع

أحدث أقدم

فيديو

رياضة